البنك الدولي: الحرب كبدت الاقتصاد السورى خسائر بـ 226 مليار دولار

201703260746554655أ ف ب

قدر البنك الدولي، فى تقرير الاثنين، إجمالي خسائر الاقتصاد السوري بـ 226 مليار دولار جراء الحرب المستمرة فى البلاد، منذ أكثر من ست سنوات والتي أوقعت خسائر بشرية فادحة ودماراً فى البنى التحتية.

وأفاد التقرير الصادر بعنوان “خسائر الحرب: التبعات الاقتصادية والاجتماعية للصراع فى سوريا” بأن الحرب المستمرة منذ العام 2011 “تسببت فى خسارة فى إجمالى الناتج المحلى بما قيمته 226 مليار دولار، أي أربعة أضعاف هذا الإجمالى العام 2010″.

ومنذ اندلاعها، تسببت الحرب بدمار هائل فى البنى التحتية وبمقتل أكثر من 320 ألف شخص بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، بالاضافة إلى نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها، لكن البنك الدولي يؤكد أن الخسائر تتخطى ذلك بكثير.

ويقول نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حافظ غانم “إن الحرب فى سوريا تمزق النسيج الاجتماعي والاقتصادي للبلاد”.

واوضح ان “عدد الضحايا مدمر ولكن الحرب تدمر أيضا المؤسسات والنظم التى تحتاجها المجتمعات لتقوم بوظائفها، وسوف يشكل إصلاحها تحدياً أكبر من إعادة بناء البنية التحتية، وهو تحدٍ سيظل ينمو ويتعاظم مع استمرار الحرب”.



ليست هناك تعليقات:

page rank