الإمارات: حاولنا مع مصر والسعودية تغيير السياسة الإزدواجية لقطر

أمير قطر

أمير قطر

أكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الدولة الإماراتى خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف، أن قرار قطع العلاقات مع دولة قطر يستهدف وقف عمليات تمويل الإرهاب التى مارستها الدوحة على مدى سنوات طويلة.

وأوضح خلال اللقاء، أن قطر وعلى مدار 22 عاماً مارست العديد من السياسات التى أضرت بالأمن الإقليمي والعالمي، من خلال تمويلها الإرهاب سواء عبر التمويل المادي المباشر أو من خلال توفير قنوات إعلامية مكنت التنظيمات الإرهابية من نشر أفكارها الشاذة التى لا تعرف سوى العنف والتطرف، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

وذكر سلطان الجابر، أن الإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية جاءت بعد محاولات حثيثة لتغيير مسار السياسة القطرية التي اتسمت بالازدواجية، من حيث محاربتها للإرهاب ودعمها للتنظيمات الإرهابية في ذات الوقت، مؤكدا أن قرار قطع العلاقات مع قطر يعتبر رسالة واضحة للنظام القطرى بأن الوقت قد حان لتصحيح المسار وتغيير النهج الذي انتهجته الدوحة على مدى سنوات طويلة، بهدف تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة عبر دعم التطرف والإرهاب.

وأشار إلى أن قطر نكثت بعهودها واتفاقياتها التى تعهدت بها منذ العام 2013، لوقف عمليات تمويل الإرهاب والتدخل فى شؤون دول المنطقة وزعزعة استقرار هذه الدولة، الأمر الذى حتم اتخاذ قرار المقاطعة للضغط على الدوحة للرجوع عن هذه الممارسات التى تضر بالشعب القطرى قبل غيره من شعوب المنطقة.



ليست هناك تعليقات:

page rank