المطالب الخمسة للنواب الليبيين المقاطعين وشروط العودة للبرلمان

DDDDDDDDDDDD

أكد عضو مجلس النواب الليبي إدريس المغربي رئيس لجنة الخارجية بالمجلس، صحة البيان الذي نشرته عدد من وسائل الإعلام المحلية الليبية، يتضمن 5 مطالب للنواب الذين علقوا عضوياتهم واتخذوها كشروط للعودة إلى جلسات المجلس.

و قال المغربي، في تصريح صحفي اليوم، إن الأعضاء الذين علقوا عضويتهم يوم 25 أبريل الماضي، وتوسع عددهم في الأيام الأخيرة توافقوا بالفعل على هذه المطالب.

وهي إجراء إصلاحات جذرية في مكتب الرئاسة من خلال تقييم الأداء وتغيير من يلزم تغييره من أعضاء المكتب، وتعديل وتفعيل العمل باللائحة الداخلية لمجلس النواب وإدخال بند مناقشة تعديلها إلى جدول أعمال أول جلسة قادمة للمجلس، استحداث لجنة تضاف إلى اللجان البرلمانية الدائمة لمتابعة ومراقبة ديوان مجلس النواب كما كان عليه الحال في الأجسام السابقة، وعقد جلسات مجلس النواب بمدينة بنغازي وفقاً للإعلان الدستوري المؤقت وانتخاب محافظ ونائب للمصرف المركزي.

وكشف النائب عن تمسكهم بهذه المطالب أبرزها إجراء إصلاحات جذرية في هيئة الرئاسة التي قال إن وضعها سيئ ويحتاج إلى إصلاح عبر الطرق الواردة في البيان إضافة لتفعيل اللائحة الداخلية وانتخاب محافظ جديد ونائب له وهو ما لم يحدث في جلسة 25 أبريل الماضي.

وأضاف أن المطالب تضمنت تشكيل لجنة لمتابعة العمل النيابي مؤكداً بدوره أن الغرض من هذه اللجنة ومن هذا المطلب الذي تمسك به عدد من الأعضاء هو إصلاح عمل المجلس.

أ ش أ



ليست هناك تعليقات:

page rank