“الصحة” فى غزة: المرضى يدخلون مرحلة الخطر نتيجة نفاد الدواء

201704170235403540

حذرت وزارة الصحة الفلسطينية فى قطاع غزة، من خطورة تفاقم أزمة نقص الأدوية المستمرة منذ أسابيع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة فى مؤتمر صحفى عقد اليوم “الأحد ” نحذر من استمرار نقص الأدوية، وخصوصا على مرضى غسيل الكلى والأورام والعناية المركزية”.

وأضاف أن مستشفى “عبد العزيز الرنتيسي” الوحيد الذي يخدم أطفال الأورام فى قطاع غزة، وأن انقطاع الكهرباء وأزمة الأدوية تضعان 40 مريضا يغسل الكلى تحت الخطر، وكذلك مرضى الأورام.

وأوضح أن أدوية التشنجات و الهرمونات وأمراض الكلى والأعصاب مفقودة تماما من المستشفى.

وفى سياق متصل، أشارت الوزارة إلى أن انقطاع الكهرباء يفاقم معاناة المرضى، حيث أن الأزمة تستنهض كل الأطباء والممرضين بالمستشفى فى قسم العناية المركزة.

ويعاني قطاع غزة من نقص حاد فى الأدوية، فى ظل تنصل حكومة الحمد الله من تحويل الأدوية للقطاع، وهو ما أدى لنفاد معظمها.

ويعيش القطاع أزمة حادة فى الكهرباء، حيث تزيد ساعات الفصل عن 12 ساعة مقابل 4 ساعات فقط وصل.

أ ش أ



ليست هناك تعليقات:

page rank