الرئيس العراقى: تحريرنا للساحل الأيسر بالموصل خطوة كبرى لطرد داعش

الرئيس العراقي فؤاد معصوم

الرئيس العراقي فؤاد معصوم

(أ.ش.أ)

وصف الرئيس العراقي فؤاد معصوم، انتصار القوات المسلحة العراقية وتحريرها للساحل الأيسر شرقي مدينة الموصل بمحافظة نينوي، بأنه “خطوة كبرى” نحو تحرير الموصل بالكامل وكل شبر من أراضي الوطن قريبا من قبضة الجماعات الإرهابية التي ستطرد قريبا من الساحل الأيمن من المدينة، بما يمهد لإعادة الاستقرار والسلام إلى المنطقة والعالم.

وهنأ معصوم، في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، الشعب العراقي بالانتصار الذي حققته القوات المسلحة على تنظيم (داعش) الإرهابي.. وحيت القوات المسلحة العراقية الجيش العراقي وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي والبيشمركة ومتطوعي العشائر وأبناء الموصل وحرصها على تقليل الخسائر في أرواح المدنين وحماية النازحين.

ومن جانبه، قال رئيس “التحالف الوطني” العراقي عمار الحكيم إن تحرير الساحل الأيسر بالموصل نصر باهر تحقق بدعم شعبي متواصل، معربا عن الأمل في تحرير كامل تراب الوطن من سيطرة داعش.

وكان قائد عمليات “قادمون يانينوي” الفريق رشيد يارالله أعلن أمس تحرير الساحل الأيسر شرقي مدينة الموصل المكون من 65 حيًا سكنيًا من قبضة تنظيم (داعش) الإرهابي.. وانطلقت العمليات العسكرية لتحرير نينوى في 17 أكتوبر الماضي.

وبدأت المرحلة الثانية لعمليات تحرير الموصل في الخميس 29 ديسمبر 2016 وتمكنت خلالها القوات من الوصول إلى ضفة نهر”دجلة” وسيطرت على مداخل ثلاثة جسور من إجمالي خمسة تربط شطري المدينة التى انتهت المرحلة الأولى لتحريرها في الخميس 15 ديسمبر.

وطالب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي القوات المسلحة المشتركة بالتحرك بسرعة لتحرير الساحل الأيمن غربي مدينة الموصل بعد استكمال تحرير الساحل الأيسر.



ليست هناك تعليقات:

page rank