خبير : يمكن انتاج 1.5 مليون طن مواد بترولية شهرياً عبر استغلال النفايات

8977+قال العالم في مجال الطاقة، الدكتور رمضان طمان، إنه تقدم بفكرة المدينة العملية منذ عام 2004، ولكن الحركة الفعلية والعملية لتقديمها كنموذج للحلول كان في ديسمبر 2014، بالتعاون مع مجلس الوزراء وتحت رعاية رئاسة الجمهورية، وتم عرضه في مؤتمر تحت عنوان “شبكات التنمية كنموذج انتاج تكنولوجي”.
وأضاف طمان خلال لقاء له ببرنامج “ساعة من مصر” على فضائية “الغد” ، مع الإعلامي خالد عاشور، أن المحتويات الأساسية للمدينة هي جامعة ومجمع علمي تقني صناعي، واصفا أن الكنولوجيا هي الانتاج الصناعي للعلم، وأن الجامعة بكلياتها تخدم نظريا وبحثيا للخروج بنتائج عبر المجمع “التكنو-صناعي” لانتاج التكنولوجيا.
وأوضح طمان أن من ضمن ركائز المدينة كلية لطب الطاقة المعلوماتية، وهو مجال قائم على مبدأ المعلومات البيولوجية التي يتم نقلها لجسم الإنسان، من خلال الخلايا الحية في جسم الانسان أو الحيوانات والنباتات التي يتناولها الإنسان أو في البيئة والمياه، مؤكدا أن هذا المجال يتعامل مع الثقافة العلاجية لتقديم علاج للإنسان، كما يمكن استخدامه في العديد من المجالات من الطب والزراعة والصناعة.
وأشار طمان إلى أن من بين الأفكار المعروض كانت تحويل النفايات إلى طاقة، موضحا أن هناك ماكينات تم تنفيذها تبدأ باستهلاك 5 أطنان من النفايات المنزلية يوميا وتمدنا بمعدل 2.5 طن من المنتجات النفطية، وتوزيعها كالتالي: 40% بنزين، 30% ديزيل، و30% مازوت، مؤكدا أن هذا المشروع يغطي تكاليف انتاجه خلال ستة أشهر فقط.
ولفت طمان إلى أن أساس المشكلة في مصر هو اهدار الأصول الخام، متابعا أن مصر بها 35 مليون طن من النفايات سنويا، وتستهلك 720 ألف طن منتجات بترولية شهرياً، مؤكدا أنه يمكن من استغلال 30 مليون من النفايات سنويا انتاج 1.5 مليون طن من المنتجات البترولية شهرياً.
وتابع أنه مع بداية عام 2016 بدأت بوادر إيجابية للاهتمام بتلك المشروعات بعد العديد من المشاكل التي قابلها، مشددا على أن المدينة العملية أساسها هو إيجاد الحلول للمشاكل التي تعاني منها الدولة، على أن تعتمد على المواد الخام الموجودة في الدولة وبأقل تكالف.



المصدر اونا

ليست هناك تعليقات:

page rank