مبادرة كويتية لعلاج ضحايا حرب عراقيين بترت أطرافهم

11111111111111111111111111

أ ش أ

انطلقت في مدينة أربيل في إقليم كردستان حملة لعلاج مدنيين عراقيين بترت أطرافهم جراء العمليات العسكرية في مدينة الموصل بمبادرة إنسانية كويتية تزامنا مع احتفالات العراق بتحرير المدينة التاريخية من سيطرة تنظيم ” داعش” الإرهابي.

وذكرت مصادر امنية اليوم الاثنين أن وفد إعلامي كويتي يزور العراق حاليا شهد حفل انطلاق المبادرة الإنسانية في مستشفى “الطوارئ” أمس الأحد وبحضور قنصل دولة الكويت في أربيل الدكتور عمر الكندري.

وتفقد أعضاء الوفد الإعلامي الكويتي الجناح الخاص الذي أنشأته الكويت بمستشفى الطوارىء في أربيل وكان في استقبال الوفد مدير المستشفى مريوان صالح الذي أطلعهم على طبيعة سير العمل.

وتقدم مدير المستشفى بالشكر لدولة الكويت على مبادرتها الإنسانية لعلاج ضحايا الإرهاب في الموصل مؤكدا أن المبادرة جاءت في وقت يعاني الكثير من العراقيين الذين هم في أمس الحاجة إلى تركيب أطراف صناعية تمكنهم من التأقلم مع إعاقتهم.



ليست هناك تعليقات:

page rank