الجيش السوري يواصل قصف مدينة السخنة لإخراج ما تبقى من عناصر “داعش”

download (5)أ ش أ

أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، ومقره لندن، بأن العشرات من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابى يرفضون الانسحاب من مدينة “السخنة” بمحافظة حمص والتي تتعرض منذ يوم أمس الأول إلى قصف جوي مكثف من قبل قوات الجيش السوري مدعومة بغطاء جوي روسي.

وقال المرصد وفقا لما أوردته قناة “الحرة” الأمريكية اليوم الأحد، إن قوات النظام السوري مدعومة بمسلحين موالين لها تواجه صعوبات فى دخول مدينة “السخنة” التي كانت آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابي فى محافظة حمص.

وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري أن العناصر المتبقية غالبيتهم من أبناء مدينة “السخنة”، حيث اختاروا القتال إلى النهاية رافضين الانسحاب من مدينتهم.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد فى وقت سابق بأن قوات النظام سيطرت على تلال من الجهة الجنوبية الغربية لمدينة “السخنة” -آخر معاقل تنظيم “داعش” فى ريف حمص- موضحا أن القوات باتت قادرة على رصد تحركات التنظيم فى المدينة.

وأكد مصدر عسكرى ميدانى أن الجيش السوري يتقدم فى محيط مدينة السخنة وبات على بعد 8 كيلومترات منها، فى حين نقلت قيادات تنظيم “داعش” عائلاتها من السخنة إلى الميادين بدير الزور.



ليست هناك تعليقات:

page rank