رئيس البرلمان العربي يستنكر اقتحام الأقصى ومنع صلاة الجمعة

860

استنكر الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي ما قامت به قوات الإحتلال الصهيوني اليوم الجمعة 20 شوال 1438 هـ الموافق 14 يوليو 2017م، من اقتحام للمسجد الأقصى المبارك وإغلاقه في وجه المصلين ومنعهم من أداء صلاة الجمعة فيه وإعلانه منطقة عسكرية مغلقة.

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن هذا التصعيد الخطير من قبل سلطات الإحتلال يتنافى مع القوانين الدولية والمبادئ والقيم الإنسانية ويقوض مساعي السلام في المنطقة، ويأتي في سياق سياسات قوات الإحتلال بالتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك، مضيفًا بأن استمرار قوات الإحتلال الإسرائيلي في ارتكاب هذه الجرائم والإنتهاكات بحق الشعب الفلسطيني لن تحقق أهداف المحتل الإسرائيلي، بل ستزيد صمود الشعب الفلسطيني في التمسك بأرضه ومقدساته وتعاطف شعوب العالم معه لإنهاء الإحتلال البغيض وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967م، وعاصمتها مدينة القدس الشرقية.

وناشد رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية بتحمل مسؤولياتهم، وإتخاذ إجراءات فورية تدين ما تقوم به دولة الإحتلال اسرائيل من جرائم وانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني، والعمل على إلغاء الإجراءات الإسرائيلية بإغلاق المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين، ومنع قوات الإحتلال من ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.



ليست هناك تعليقات:

page rank