السودان والاتحاد الأوروبى يبحثان العلاقات الثنائية والأزمات الإقليمية

medium_2017-07-26-3a095b4b9aأ ش أ

بحث مساعد الرئيس السوداني، اللواء الركن عبد الرحمن الصادق المهدى، مع سفير الاتحاد الأوروبي، فى الخرطوم، جان ميشيل دوموند، اليوم الأربعاء، العلاقات الثنائية بين الجانبين، كما ناقشا بعض الأزمات الإقليمية المحيطة بالسودان.

ونوه سفير الاتحاد الأوروبى، فى تصريحات صحفية، عقب اللقاء، إلى التطورات الإيجابية فى علاقة السودان مع الاتحاد، والتشاور فى قضايا الحوار الوطني وسبل تعزيز الاستقرار فى الإقليم.

وأعرب السفير، عن أمله فى أن يشمل الحوار الوطنى كافة القوى السياسية بالبلاد، مؤكدا دعم الاتحاد الأوروبى، لكل القضايا التي تهم السودان، فيما يتعلق بالتحضير للانتخابات القادمة والتحول الديمقراطى وحقوق الإنسان والتغير المناخى.

وأشار السفير، إلى قلق الاتحاد الأوروبي تجاه الأزمات الإقليمية، وقال إنه من المهم أن يتواصل الحوار بين كافة الأطراف لتحقيق السلام والاستقرار فى المحيط الإقليمى.

وحول حوض النيل، أشار السفير، إلى إجازة برنامج هام لإنشاء 53 محطة على طول النيل للتحكم فى المياه و التنبؤ بالفيضانات وتعزيز الاستفادة من مياهها.



ليست هناك تعليقات:

page rank