وزير إماراتى: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لن نقبله الآن

download (1)أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، أن تسريب قطر لمطالب الدول الأربع، قوض الوساطة الكويتية لإنهاء الأزمة والخلافات القائمة.

وأضاف “قرقاش” فى مؤتمر صحفي بثه التلفزيون على الهواء مباشرة، ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك، وقدمنا قائمة لقطر بتسليم مطلوبين إرهابيين، متابعا: “لا توجد دولة عملت على تقويض الأمن والاستقرار كما فعلت قطر، والبديل لقبول قطر مطالب الدول العربية ليس التصعيد، ولكن الفراق، والدبلوماسية ما زالت أولوية”.

وتابع وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية تصريحاته خلال المؤتمر، قائلا: “خلاف دول الخليج ومصر مع قطر ليس على مسائل سيادية، بل على دعم الإرهاب”، وعن دور تركيا فى الأزمة قال إن أنقرة لها مصالح كبيرة فى المنطقة، ونتمنى أن تتعامل مع الوضع بتعقل وتضع مصالحها قبل ايديولوجيتها.

أكد الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية، أن البديل فى الأزمة مع قطر، ليس التصعيد ولكنه “الفراق”، مشددا على عدم وجود أى نية لأى نوع من التصعيد العسكري فى الأمة مع قطر، مضيفًا: ” خلاف دول الخليج ومصر مع قطر ليس على مسائل سيادية بل على دعم الإرهاب”.

وعن دور تركيا فى الأزمة، أضاف الوزير الإماراتي فى مؤتمر صحفي بثه التلفزيون على الهواء مباشرة، إن تركيا لها مصالح كبيرة في المنطقة، ونتمنى أن تتعامل أنقرة مع الوضع بتعقل وتضع مصالحها قبل ايديولوجيتها.

 



ليست هناك تعليقات:

page rank