“التعاون الإسلامي”: الإرهاب والتطرف يهددان السلم والأمن الدوليين

123659-1089x640حذرت منظمة التعاون الإسلامي، التي تتخذ من جدة مقرا لها, اليوم الأحد, من أن الإرهاب والتطرف أصبحا يمثلان خطرا كبيرا على كافة الدول الأعضاء وعلى السلم والأمن الدوليين، معربة في هذا الصدد عن إدانتها الشديدة للهجوم الجبان الذي نفذ على جسر (لندن بريدج) وسوق (بارو ماركت) المجاور له أمس السبت, مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص أبرياء على الأقل وإصابة آخرين.

وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان حصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على نسخة منه، عن صدمته وحزنه إزاء هذا العمل الشنيع الذي يتنافى مع حرمة النفس البشرية والإنسانية أجمع، مؤكدا على الموقف المبدئي للمنظمة الذي ينبذ الإرهاب بكافة صوره وأشكاله.

وقدم العثيمين خالص التعازي لأسر الضحايا ولحكومة وشعب المملكة المتحدة لما لحق من خسارة مأساوية في الأرواح.. معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وعلى صعيد متصل، أدانت المنظمة الهجوم الانتحاري الذي وقع يوم الجمعة الماضي بمدينة كولوفاتا في أقصى شمال الكاميرون والذي أدى إلى مقتل تسعة أشخاص وجرح أكثر من ثلاثين آخرين, والذي نفذته عناصر تابعة لمنظمة بوكو حرام الإرهابية.. معربة عن انزعاجها من تكرار العمليات الإرهابية في هذه المنطقة.. مؤكدة تضامنها مع حكومة الكاميرون في مكافحتها للإرهاب .

أ ش أ



ليست هناك تعليقات:

page rank