القوات العراقية: 600 متر تفصلنا عن الضفة الغربية لنهر دجلة فى الموصل

201703110943134313تقدمت القوات العراقية، اليوم الثلاثاء، نحو ضفة النهر، بمدينة الموصل القديمة، الهدف الرئيسى لها فى حملتها المستمرة منذ ثمانية أشهر، لاستعادة المدينة، التي أعلنها تنظيم “داعش”، عاصمة له، فيما قال رئيس الوزراء العراقي، إنه يتوقع الانتصار قريبا جدا.

وقال الفريق رائد شاكر جودت، قائد الشرطة الاتحادية، للتلفزيون الحكومي العراقي، إن القوات العراقية أمامها نحو 600 متر فقط للوصول إلى شارع الكورنيش المحاذي للضفة الغربية لنهر دجلة.

وأضاف جودت، أن قواته ستصل إلى شارع الكورنيش، فى غضون أيام قليلة، وستحسم المعركة، مشيرًا إلى أن الشرطة الاتحادية طردت المسلحين من جامع الزيواني، فى جنوب غرب المدينة القديمة.

وتقاتل القوات العراقية، نحو 350 مسلحا منتشرين وسط المدنيين، فى المدينة القديمة، وقالت القوات، إن الشرطة الاتحادية طردت عناصر تنظيم “داعش”، من جامع الزيواني، ولم تتبق سوى أيام قليلة للقضاء تماما على المسلحين بالمدينة القديمة.

وقال رئيس الوزراء، حيدر العبادي، عبر موقعه، مساء أمس الاثنين، “الوقت قريب جدا لإعلان النصر النهائي على عصابات داعش الإرهابية”.

وأبلغ اللواء عبد الوهاب الساعدي، من قوات مكافحة الإرهاب، مراسل “رويترز”، بالقرب من خط القتال، فى قلب المدينة القديمة، أن العملية مستمرة لتحرير باقي أجزاء المدينة القديمة.

رويترز



ليست هناك تعليقات:

page rank