سياسي: أتوقع انتقال تحقيقات هجوم مانشستر إلى طرابلس

SDASDASقال المحلل السياسي، عبد العالي رقاد، إن وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد، أكدت بأن هناك احتمالية في هروب المسلحين الذين نفذوا هجوم مانشستر، ولا يَزالون طلقاء داخل بريطانيا.

وأضاف رقاد، خلال لقائه على شاشة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي مهند العراوي، أن وزيرة الداخلية البريطانية قالت أيضًا إن المنفذين لهجوم مانشستر يُشكلوا خطرًا داخل بريطانيا، موضحًا أنّ أجهزة الأمن اعتقلت 13 شخصًا، وأصدروا مذكرات توقيف في حق 17 شخصًا آخرين لم يتم إلقاء القبض عليهم.

وأوضح رقاد أنه تم إلقاء القبض على والد سلمان عبيدي، وشقيقه إسماعيل، بتوجيهات من المخابرات البريطانية في طرابلس، قائلاً: “هذا هو الطريق الوحيد الذي يُمكن أنْ يُؤدي إلى انتقال التحقيقات من هنا إلى الخارج، خاصة طرابلس”.



ليست هناك تعليقات:

page rank