الرئيس الفلسطينى لمتظاهرين إسرائيليين: معا نصنع سلام الشجعان

الرئيس الفلسطينى لمتظاهرين إسرائيليين: معا نصنع سلام الشجعان

قالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية اليوم الأحد، إن حوالى 15 ألف شخص تظاهروا مساء أمس السبت فى ساحة رابين فى تل أبيب بمناسبة مرور 50 سنة على الاحتلال وتحت شعار (دولتان – أمل واحد).

وأفادت الصحيفة بأن هذه المظاهرة التي نظمتها حركة (سلام الآن) وشارك فيها حزبا العمل و ميرتس وتنظيمات مبادرة جنيف و الصندوق الجديد لإسرائيل، تم خلالها قراءة كلمة وصلت من الرئيس الفلسطينى محمود عباس وجهها إلى آلاف المتظاهرين الإسرائيليين فى تل أبيب.

وقال عباس فى كلمته: “معا سنصنع سلام الشجعان، لا يوجد صوت أعلى من صوت السلام العادل وحق الشعوب فى التحرر وتقرير المصير، لقد حان الوقت لنعيش معا بسلام وأمن واستقرار، فالطريق الوحيد لإنهاء الصراع ومكافحة الإرهاب هو حل الدولتين بحدود الرابع من يونيو، دولة فلسطين إلى جانب إسرائيل”.

وأضاف الرئيس الفلسطينى: “حان الوقت لإنهاء الاحتلال واعتراف إسرائيل بالدولة الفلسطينية، فالفرصة لاتزال مواتية ولن نسمح بإضاعة هذه الفرصة خاصة وأننا ما زلنا نمد يدنا للسلام، فواجبنا من أجل الأجيال القادمة وضع حد للصراع، أنتم ونحن سنصنع سلام الشجعان”.

ومن جهته، أكد رئيس المعارضة وكتلة (المعسكر الصهيوني) يتسحاق هرتسوغ أن الجواب للأوضاع الراهنة هو حل الدولتين لشعبين، داعيا التيارات السياسية بمعسكرى اليسار والمركز بإسرائيل للانضمام إليه من أجل الوصول لكتلة سياسية يمكنها تحقيق السلام بين الشعبين.

وعاد هرتسوغ إلى مهاجمة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو واتهامه بتفويت فرصة دفع خطوة سياسية فى العام الماضى. .قائلا : “إن القيادة الحالية لإسرائيل تتحرك بدافع الخوف من (التغيير، الجرأة، المبادرة، والخوف من الأمل)” .. لافتا إلى أن رئيس حكومة لإسرائيل هو المخيف الرئيسى لأنه الخائف الرئيسي.

وتطرق إلى زيارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إلى إسرائيل .. قائلا : “لقد شاهدنا هذا الأسبوع هنأ رئيس أمريكي يصر على تحقيق السلام بيننا وبين الفلسطينيين خلافا لكل أولئك الذين رقصوا وابتهجوا فى اليوم الذي انتخب فيه، رئيس يفهم ما فهمه من سبقوه، الواقع لم يتغير”.

أ ش أ



ليست هناك تعليقات:

page rank