البحوث الفلكية: أول صلاة ظهر فى رمضان ستكون وقت تعامد الشمس على الكعبة

أرشيفية

أرشيفية

أعلن معمل أبحاث الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الْيَوْمَ الأول من رمضان هذا العام ١٤٣٨ هجرية (يوم السبت ٢٧ مايو ٢٠١٧م) سيشهد حدوث ظاهرة تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة والذي سيحدث وقت صلاة الظهر والذي يحين في الساعة ١٢:١٨ بتوقيت مكة المكرمة، وعند هذه اللحظة سيختفي ظل الكعبة المشرفة ويكون اتجاه الشمس بالنسبة لأي نقطة على سطح الكرة الأرضية هو اتجاه القبلة تماما.

وقال معمل أبحاث الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تدوينه نشرها للدكتور ياسر عبد الهادى أستاذ الشمس بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، على الصفحة الرسمية للمعمل، أن زاوية ارتفاع الشمس وقت صلاة الظهر ستكون فوق الكعبة المشرفة مساوية ل ٨٩,٩٣ درجة قوسية أي لا يفصلها عن التعامد التام (بلوغها زاوية سمت الرأس ٩٠ درجة) سوى ٠,٠٧ من الدرجة .

جدير بالذكر أن ظاهرة تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة تحدث مرتين سنويا ، الأولى يوم ٢٧ مايو والثانية يوم ١٥ يوليو ، لكن موافقتها هذه السنة لليوم الأول من رمضان جعل من دخول وقت أول صلاة ظهر في رمضان حدثا فلكيا شيقا للمهتمين بهذه الأحداث وللهواة والدارسين لعلم الميكانيكا السماوية والفلك الأثري.



المصدر اونا

ليست هناك تعليقات:

page rank