قوات شرق ليبيا تستهدف مسلحين بضربات جوية بعد هجوم على قاعدة

download (1)

قال مسؤولون وشهود عيان، اليوم الأحد، إن قوات شرق ليبيا استهدفت كتائب منافسة بسلسلة من الضربات الجوية في منطقة الجفرة فى جنوب البلاد وذلك بعد ثلاثة أيام من مقتل العشرات من رجالها فى هجوم مفاجئ على قاعدة جوية.

ويجازف التصعيد بإعادة إشعال القتال فى وسط ليبيا الصحراوى حيث تشتبك القوات المتحالفة مع الجيش الوطني الليبي ومقره شرق البلاد منذ العام الماضى مع خصوم لها متحالفين مع حكومة الوفاق الوطنى فى طرابلس التى تساندها الأمم المتحدة.

وقال ساكن فى الجفرة، إن الضربات الجوية التي شنها الجيش الوطني الليبي أوقعت خسائر بشرية مضيفا أن العدد الدقيق للقتلى والمصابين غير واضح.

ولم تتكشف بعد كل تفاصيل الهجوم الذى وقع يوم الخميس على قاعدة براك الشاطئ الجوية التى تبعد نحو 240 كيلومترا إلى الجنوب من الجفرة. وقاد الهجوم الكتيبة الثالثة عشرة التي تعمل تحت قيادة وزير الدفاع فى حكومة الوفاق الوطني. وأوقفته الحكومة عن العمل يوم الجمعة لحين التحقيق فى الهجوم.

وقال الجيش الوطنى الليبى إن ما يصل إلى 141 شخصا قتلوا وبعضهم أعدم دون محاكمات وتعهد برد قوي. وذكر مسؤولون طبيون ومحليون يوم الجمعة إن ما لا يقل عن 89 شخصا لقوا حتفهم لكن ذلك العدد ليس العدد النهائي للقتلى.

رويترز



ليست هناك تعليقات:

page rank