مسؤول أمني ليبي سابق: 52 قتيلًا وعشرات المصابين حصيلة اشتباكات طرابلس

900x450_uploads,2017,05,27,8ed8f299c7

أعلن هاشم بشر، رئيس اللجنة الأمنية الليبية العليا سابقًا، ارتفاع حصيلة الاشتباكات التي شهدتها العاصمة طرابلس، الجمعة، إلى 52 قتيلا، فضلا عن عشرات الجرحى، وذلك وفق آخر إحصائية صادرة، فجر السبت.

وقال بشر، في تصريح صحفي، إن قائمة القتلى شملت 9 أفراد من الفرقة الأمنية الأولى (كتيبة ثوار طرابلس)، و12 من مكتب الأمن المركزي بوسليم، وفردين من الفرقة الأمنية التاسعة الهضبة، وفردين من الفرقة الأمنية العاشرة، وفردين من التمركزات الأمنية، وفردين من الدوريات المركزية شهداء بن عاشور، وفرد من المباحث العامة باب تاجوراء، وفرد من الكتيبة 155 مشاة، وفرد من المباحث الجنائية سرية المجد، و3 أفراد من القوة الأمنية قصر بن غشير، فضلا عن تصفية 17 من السرية الثالثة أمن مركزي حي الأكواخ تابعة لمكتب بوسليم.

واندلعت الاشتباكات في عدد من ضواحي العاصمة طرابلس، فيما أفاد شهود عيان بأن قصفا عنيفا شهدته مناطق الهضبة وأبوسليم وحي الأكواخ، وأغلق الطريق السريع وطريق المطار، في وقت أهابت وزارة الصحة في حكومة الوفاق بالعناصر الطبية والطبية المساعدة في منطقة طرابلس الالتحاق فورًا بمستشفياتهم.

أ ش أ



ليست هناك تعليقات:

page rank