القوات العراقية تحرر حي وقرية بمحافظة نينوى من قبضة تنظيم «داعش» الإرهابي

أرشيفية

أرشيفية

سيطرت القوات العراقية على حي جديد بالساحل الأيمن، غربي مدينة الموصل، وقرية بناحية “بادوش” بمحافظة نينوي شمالي العراقي، ورفعت فيهما العلم العراقي، وكبدت تنظيم “داعش” خسائر في الأرواح والمعدات.

وقال قائد عمليات “قادمون يانينوي”، الفريق عبد الأمير رشيد يارالله، في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع حررت حي “قضيب البان” وتماست مع حي “الزنجيلي” المجاور بالساحل الأيمن غربي مدينة الموصل.

وأشار، إلى أن قوات الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش، حرر قرية “الصابونية”، و منطقة محطة قطار الصابونية غرب ناحية “بادوش” شمال غربي الموصل، بعد تكبيد داعش خسائر بالأرواح والمعدات.

وكان القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أعلن يوم الأحد 19 فبراير، انطلاق المرحلة الثالثة لعمليات “قادمون يينوي” لتحرير الساحل الأيمن بمدينة الموصل، مركز محافظة نينوي شمالي العراق، الذي يمثل 40% من مساحة مدينة الموصل، ويضم قرابة 750 ألف نسمة موزعين على 92 حيًا، وتمكنت القوات العراقية من تحرير المجمع الحكومي والدوائر الخدمية في يوم الثلاثاء 7 مارس.



ليست هناك تعليقات:

page rank