الطيران الإماراتي والقطري يقرران إعارة أجهزة كمبيوتر للمسافرين إلى أمريكا

1461435847_506776_763_36936_

قررت الخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران الإماراتية إعارة بعض ركابهما أجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة لوحية لاستخدامها على رحلاتهما المتجهة إلى الولايات المتحدة بعد الحظر الأمريكى الجديد على اصطحاب المسافرين لأجهزتهم على متن الطائرات المتجهة للولايات المتحدة.

وفى 25 مارس فرضت السلطات الأمريكية حظرا على اصطحاب المسافرين للأجهزة الإلكترونية الأكبر من الهاتف المحمول على متن الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة انطلاقا من عشرة مطارات فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وبما يشمل قطر والإمارات العربية المتحدة، بحسب رويترز.

وقالت الخطوط القطرية، اليوم الخميس، إنها ستوفر أجهزة الكمبيوتر المحمولة مجانا لمسافرى درجة رجال الأعمال على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة بدءا من الأسبوع المقبل.

وقالت شركة الطيران التى تتخذ من الدوحة مقرا فى بيان إن مسافرى درجة رجال الأعمال سيحصلون على أجهزة الكمبيوتر المحمولة قبل صعودهم إلى متن الطائرة مباشرة حيث سيستطعيون أيضا تسليم أجهزتهم لتخزينها مع الأمتعة الخاضعة للتفتيش.

وقال الرئيس التنفيذى للشركة أكبر الباكر إن هذه الخدمة تسمح لشركة الطيران بتوفير إمكانية ممارسة الأعمال كالمعتاد رغم القيود.

وعلى نفس المنوال بعثت الاتحاد للطيران رسائل إلكترونية إلى أعضاء برنامج المسافر الدائم، الثلاثاء، أطلعت عليها رويترز تعلن فيها أنها ستعيرهم أجهزة كمبيوتر لوحية وستقدم خدمة الإنترنت اللاسلكى غير المحدودة لمسافرى درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

كانت شركة الطيران التى تتخذ من أبوظبى مقرا قالت فى وقت سابق إن المسافرين يمكنهم تسليم الأجهزة المحظورة عند البوابة كى يستخدمونها لأطول فترة ممكنة.

ونقلت بلومبرج عن رئيس طيران الإمارات تيم كلارك قوله يوم الاثنين إن الشركة تدرس إعارة الأجهزة للمسافرين المتجهين إلى الولايات المتحدة.

وكانت شركة الطيران هى أولى الناقلات الخليجية الكبرى التى تقول إن مسافريها يمكنهم تسليم الأجهزة قبل الصعود إلى متن الطائرة مباشرة.

وفُرضت هذه القواعد بعد تقارير بأن جماعات مسلحة تريد تهريب متفجرات داخل أجهزة إلكترونية. وتنص القواعد الجديدة على أن الإلكترونيات الأكبر حجما من الهاتف المحمول يجب تخزينها مع الأمتعة الخاضعة للتفتيش على رحلات الركاب المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وحذر خبراء بالقطاع من أن الحظر قد يضعف إقبال المسافرين على شركات الطيران الخليجية فى الرحلات المتجهة للولايات المتحدة.

وتعتمد شركات الطيران الخليجية على مسافرى درجة رجال الأعمال الذين يتوقفون فى أماكن مثل دبى والدوحة خلال رحلاتهم الطويلة وينذر الحظر بدفع الركاب إلى السفر على رحلات شركات الطيران التى لا تشملها القيود الجديدة.

وقال الباكر يوم الاثنين إن من السابق لأوانه تحديد ما إن كان هناك أثر على الطلب.

وقالت طيران الإمارات إن معدلات الحجز على الرحلات الأمريكية انخفضت 35% بعد الحظر الأول على السفر الذى فرضه الرئيس دونالد ترامب والذى كان مثل حظر الإلكترونيات ينطبق فقط على دول ذات أغلبية مسلمة.



ليست هناك تعليقات:

page rank