خبير أمني عراقي: دمج الأجهزة الأمنية جزء من الحل

 الخبير الأمني العراقي، أمير الساعدي

الخبير الأمني العراقي، أمير الساعدي

قال الخبير الأمني العراقي، امير الساعدي، إن مسألة دمج الأجهزة الأمنية العراقية تحت قيادة موحدة ليس بالمقترح الجديد، مشيرا إلى أنه تم اقتراحه في الحكومات السابقة، مؤكدا أن هذه الخطوة بجمع شتات الأجهزة الأمنية لا يعالج المشكلة أو يحلها، بل هي جزء من الحل.

وأضاف الساعدي خلال لقاء له ببرنامج “حديث الرافدين” على فضائية “الغد”، مع الإعلامي علاء الشيخ، أن هناك “خلية أزمة” بقيادة رئيس الحكومة، حيدر العبادي، تعقد بجمع تلك الأجهزة الأمنية والاستخباراتية تحت مظلة القائد العام للقوات المسلحة، مؤكدا أنه في السابق كانت هناك معلومات استباقية بهجمات لم تكن تحقق نجاحا في تفاديها بسبب تقاطع صنع القرار الأمني والتأثر بالقرارات السياسية، وهو ما كان يؤخر القرار.

وأوضح الساعدي، أن عدم وجود قائد يمكن أن يكون منفردا في عملية اتخاذ القرار لمواجهة الارهاب كان السبب في عدم الأخذ بالمعلومات الاستباقية الاسخباراتية، لافتا أن هناك برنامج حكومي وضع من أولوياته بأن تكون هناك عملية إعادة هيكلة للأداء الأمني وإعادة وظيفة تلك الأجهزة الأمنية.



ليست هناك تعليقات:

page rank