الحكومة السورية: تلويث مياه «بردة» تُعد «جريمة حرب»

 مستشار رئيس الحكومة السورية، الدكتور عبد القادر عزوز

مستشار رئيس الحكومة السورية، الدكتور عبد القادر عزوز

قال مستشار رئيس الحكومة السورية، الدكتور عبد القادر عزوز، إن الدولة السورية تقوم الآن بمعالجة أزمة انقطاع المياه للأسبوع الثاني على التوالي على مدينة دمشق عقب تلويث مياه نبع “عين الفيجة” المغذي الرئيسي لنهر “بردة”، موضحا أن هذا النبع يعتبر خزان المياه لمدينة دمشق ومن المصادر الرئيسية للمياه.

وأضاف عزوز خلال لقاء له على فضائية “الغد” الإخبارية، مع الإعلامية هبة الغمراوي، أنه مع الانتصارات التي حققتها القوات السورية بالسيطرة على مدينة حلب ومع الإعلان الروسي بالتهدئة قامت بعض الجماعات الإرهابية بتلويث المياه في منطقة وادي بردة المازوت والمواد السائلة، لافتا أن الأهالي لاحظوا تلك الرائحة مما دفع الحكومة السورية بسرعة قطع المياه بالخط الواصل إلى مدينة دمشق حتى لا يتضرر الاحتياطي المائي.

وأوضح عزوز أن الدولة السورية قامت بعملية الإغلاق وشرعت في عملية المعالجة الطارئة، مشيرًا إلى أن تلك العملية التي وقعت في الرابع والعشرين من الشهر الماضي تُعد “جريمة حرب”، مؤكدا بدء عمليات المعالجة واتخاذ الإجراءات اللازمة.



ليست هناك تعليقات:

page rank