حقوقي يرصد معاناة الطلاب السوريين جراء الحرب

رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان بسوريا، محمود مرعي

رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان بـ سوريا، محمود مرعي

قال رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان بـ سوريا، محمود مرعي، إن الداخل السوري شهد تدمير ما يقرب من نصف المدارس الرسمية، مضيفًا أن عددًا كبيرًا من الطلاب ما بين سن 7 إلى 17 عامًا خارج التعليم بشكل تام، لا سيما الغوطة الشرقية والغربية، ومدينة حلب، ومحافظة إدلب، ودير الزور، والرقة.

وأضاف مرعي، خلال لقائه على شاشة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامية منى بلهيم، أن الطلاب لم يحصلوا على التعليم حتى المرحلة الإبتدائية، لذلك أصبح لدينا جيل جاهل وشبه أمي، وغير موجود بمجال التعليم على مستوى نصف سوريا.

وتابع مرعي أن تلك المناطق السابق ذكرها تقع تحت سيطرة المعارضة، أما المناطق التي تحت سيطرة النظام السوري توجد بها مدارس وطلاب، ولكن هناك تسرب من التعليم نتيجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ولكنها أفضل حالاً من مناطق المعارضة المسلحة.

وأكد مرعي أن عدد السوريين في لبنان بلغ عددهم نحو 2 مليون شخص، والأطفال هناك لا توفر لهم المنظمات الإغاثية والأممية المدارس، والكتب، ووسائل التعليم، لذلك هناك خلل كبير في لبنان، بالإضافة إلى أن التعليم غير مجاني، ومكلف للغاية عكس سورية التي يوجد بها تعليمًا مجانيًا منذ الخمسينيات، وبالتالي فنصف الطلاب والأطفال في المخيمات خارج إطار التعليم، وهو ما ينطبق كذلك على اللاجئين في الأردن.



ليست هناك تعليقات:

page rank